غالبًا ما يُنظر إلى التصلب العصبي المتعدد باعتباره من الأمراض التي يُصاب بها البالغون، غير أن الأطفال والمراهقين يكونون عرضة أيضاً للإصابة بهذا المرض. والواقع أن أطفالاً يبلغ عمرهم عامين شُخّصت إصابتهم بمرض التصلب العصبي المتعدد في مرحلة الطفولة (يطلق عليه أيضاً لفظ التصلب المتعدد الذي يصيب الأطفال).

وبحسب أطلس مرض التصلب العصبي المتعدد، هناك ما يُقدر بحوالي 2.3 مليون مريض بالتصلب العصبي المتعدد في جميع أنحاء العالم. وليست هناك تقديرات واضحة بخصوص عدد المرضى الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا، غير أن ما يصل إلى عشرة في المائة من مرضى التصلب يواجهون أعراضهم الأولية قبل بلوغ سن 16 عامًا.

أن تشخيص الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد لدى الأطفال أكثر صعوبة مقارنة بالبالغين بسبب تواتر اضطرابات الطفولة الأخرى  ذات الأعراض والسمات المشابهة. قد لا يكون أطباء الأطفال على دراية بمرض التصلب المتعدد لأنهم لا يتوقعون إصابة الأطفال به. بيد أنه نتيجة تنامي الوعي بمرض التصلب العصبي المتعدد لدى الأطفال بين أطباء الأعصاب والتقدم التكنولوجي، أصبح عدد الأطفال الذين يتم تشخيص إصابتهم بالمرض في تزايد مستمر.

إذا ما تم تشخيص طفلك على أنه مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد (MS)، أو كان هذا المرض سبباً محتملاً للأعراض التي تظهر على طفلك، فربما يدور بذهنك الكثير من الأسئلة.

مرض التصلب العصبي المتعدد لدى الأطفال: دليل أولياء الأمور هو مورد مجاني قابل للتنزيل يهدف إلى توفير إجابات على بعض الأسئلة. سيساعدك هذا الدليل على فهم المزيد عن الرعاية التي يحتاج إليها طفلك، ونوع الدعم الذي يستحقه من أجل التعامل مع التغيرات التي قد يسببها التصلب العصبي المتعدد.

التنزيلات

التصلب العصبي المتعدد في مرحلة الطفولة: دليل الآباء

Childhood MS: A guide for parents

La EM en la infancia: Guía para los padres